شعبة 12
أهلاً و مرحبًا بكم

في منتدى الشعبة السادسة

بمدرسة أحد الثانوية

بالمدينة المنورة

نتمنى أن تنضم إلينا

ويحوز المنتدى على رضاكم

وشكرا ..




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بكم في منتديات الشعبة السادسة بمدرسة أحد الثانوية بالمدينة المنورة

شاطر | 
 

 يوفنتوس يزيح ميلان ويبلغ نهائي الكأس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نواف رحيم
مشرف على قسم الرياضة
مشرف على قسم الرياضة
avatar





.... ....

.... ....
عدد المساهمات : 98
نقاط : 2567
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2012

مُساهمةموضوع: يوفنتوس يزيح ميلان ويبلغ نهائي الكأس    الأربعاء مارس 21, 2012 7:08 am



بَلَغَ يوفنتوس نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم رغم تعادله مع منافسه وغريمه هذا الموسم ميلان (2-2) في إياب مثير لنصف نهائي المسابقة، جرى الثلاثاء على ملعب "يوفنتوس آرينا".

واستفاد يوفي من حَسمه لقاء الذهاب في "سان سيرو" بهدفين لهدف، وبالتالي كان الفائز المستحق في مجموع المباراتين.

وسجل ليوفي أليساندور ديل بييرو (28)، ميركو فوسينيتش (96)، ولميلان الجزائري جمال مصباح (51)، الأرجنتيني ماكسي لوبيز (81).

وينتظر "يوفي" الذي سيخوض النهائي للمرة الأولى منذ عام 2004 الطرف المُتأهل من مواجهة نابولي وسيينا التي ستجري غداً الأربعاء على أرض الأول، وكان لقاء الذهاب بينهما انتهى بفوز سيينا (2-1).

وهذا التعادل الثاني للفريقين في صداماتهما المحلية، مقابل فوزين ليوفي ودون أي خسارة لفريق الـ"سيدة العجوز"، ليس أمام ميلان فحسب بل أمام جميع الفريق المحلية هذا الموسم.

الشوط الأول

بداية قوية شهدتها المباراة من الفريقين وخاصة من لاعبي المدرب ماسيمليانو اليغري، الذين سعوا إلى الهدف الأول لتحاشي تعقيد المهمة.

يوفي بدوره لم يستكن للأفضلية التي حققها في الذهاب، فكان آندريا بيرلو يحاول الرد بالمثل على زملائه السابقين من خلال قيادته لبعض الهجمات على مرمى المنافس، غير أن سيطرة ميلان وهجماته ظهرتا بوضوح، رغم غياب الخطورة في ربع الساعة الأولى.

وكاد متصدر هدافي الدوري السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أن يباغت الحارس البديل لليوفي ماركو ستوراري، لكن الأخير أوقف المحاولة.

وردَّ المونتينيغري ميركو فوسينيتش ليوفي بتسديدة جاءت خفيفة بين يدي حارس ميلان البديل ماركو أميليا.

وحذا الهولندي سيدورف حذو اللاعبَين السابقين فسدد صاروخية ابتعدت سنتيمترات قليلة عن شباك يوفي (25).


وفي الدقيقة (28)، رَفَعَ بيرلو كرة أمامية من الخاصرة اليمنى لميلان بعد أن استخلصها من الجزائري جمال مصباح، إلى السويسري ستيفان ليشتشتاينر، عكسها الأخير دون توقف إلى زميله الخبير أليساندور ديل بييرو الذي انفرد تماماً بالمرمى بعد تخطيه المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس و الحارس وسجل هدف السَبق.

الهدف أعاد يوفي إلى المباراة تماماً، فأُتيحت له عدة فرص متتالية، أبرزها كرة لإمانويلي جياكيريني، أحسن أميليا بالتصدي لها، والأهم بالنسبة ليوفي أنه استعاد زمام المبادرة التي فقدها في النصف الأول من الشوط ، فنقل اللعب في معظمه إلى نصف ملعب المنافس.

وسنحت فرصة تعزيز التقدم، قبل انتهاء الحصة الأولى بثوانٍ قليلة عندما لعب التشيلي ارتورو فيدال تمريرة رأسية داخل منطقة الجزاء لم يصل إليها ديل بيرو.

الشوط الثاني

استغنى المدرب أليغري وبشكل غريب عن خدمات لاعبه إبراهيموفيتش مع بداية الشوط الثاني، وأشرك مكانه الأرجنتيني ماكسي لوبيز.


ومن كرة طويلة أرسلها فيليب ميكسيس إلى قلب منطقة جزاء يوفي، طار لها جمال مصباح بغفلة تامة من دفاع المُنافس، ووضعها في المرمى بطريقة مُميزة مسجلاً هدف التعادل (51)، عوّض به خطأه وخطأ زميله الفرنسي في هدف السَبق ليوفي.

عادت الحيوية لميلان رغم أنه لا يزال يحتاج لهدفين لبلوغ النهائي، وبدأت أفكار المدربين تتجلى في التبديلات التكتيكية، فأخرج كونتي مدرب يوفي جناحه سيموني بيبي وأدخل كلاوديو ماركيزيو في الدقيقة (63) لاستعادة التوازن.

من ناحيته زجَّ أليغري بلاعبه أنطونيو نوتشيرينو بدلاً من ألبيرتو أكويلاني، لكن نتائج هاذين التبديلين لم تظهر سريعاً على أرض الملعب، وباستثناء كرة قوية للغاني سولي مونتاري في الدقيقة (67) أمكسها حارس يوفي، غابت الفعالية واستمر التعادل.

وفي محاولة أخيرة منه لاستعادة الزخم الهجومي، أقحم أليغري آخر أوارقه الهجومية بإدخال فيليبو إنزاغي الخبير، لكن الهدف جاء من البديل الأول الأرجنتيني لوبيز الذي استقبل كرة مونتاري بهدوء، ووضع أعلى ما لديه من مهارة بتخطي مدافعيَن من يوفي، ومسجلاً واحداً من أجمل أهداف المباراة (81).

بعد هدف ميلان الثاني، عادت الإثارة لتتسيد الموقف، ووسط ضغط من لاعبي ميلان لإحراز الثلاثية، أتيحت الفرصة للبديل ماركو بورييللو لتأمين تأهل فريقه من هجمة مرتدة، لكنه لم يحسن التصرف حيال مواجهته المرمى، فأضاع كرة هدف محقق قبيل النهاية بدقائق.

استمر ميلان في مسعاه لإنهاء المباراة في الوقت الأصلي، فأعاد إنزاغي كرة غاية في الخطورة، لكن دفاع يوفي أنقذ الموقف، لتذهب المباراة إلى الشوطين الإضافيين. بعد انتهاء الوقت الأصلي بنتيجة مكررة عن نتيجة الذهاب، إنما لصالح ميلان (2-1).

الوقت الإضافي الأول


دَخَلَ يوفي الوقت الإضافي بحيوية جديدة، فسدّدَ بورييللو في أحضان الحارس، وعاد اللاعب ذاته، ليجد نفسه منفرداً للمرة الثانية إثر تمريرة رائعة من بيرلو، دون أن يستغلها المهاجم الإيطالي الذي لازمه سوء الطالع (93).

وترجم الـ "بيانكونيري" أفضليته سريعاً، بفضل كرة سددها ميركو فوسينيتش (96) مزج بها القوة والدقة، لم يستطع الحارس أميليا فعل شيء لها، ولتعود المباراة إلى التعادل (2-2)، المؤهل ليوفي.

في حين لم يقم ميلان بأي رد فعل على هدف منافسه، إلى حين انتهاء الوقت الأول.

الوقت الإضافي الثاني

في الشوط الإضافي الثاني أحسن رجال كونتي إدارة المباراة لصالحهم، فبذلوا جهوداً مضاعفة للحفاظ على النتيجة، وحتى لزيادتها عندما سدد بورييللو كرة قوية أمسكها الحارس.

ورغم محاولات ميلان الدؤوبة للعودة إلى التقدم والتأهل، إلا أن دفاع يوفي منع أي خطورة على مرماه، لتختتم المباراة المثيرة بتأهل صعب ليوفي في ملعبه ووسط جماهيره.

يوفي يبحث عن لقب عاشر

ويبحث يوفنتوس عن الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1995 (تغلب على بارما في النهائي)، والانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في المسابقة، الذي يتقاسمه حالياً مع روما (9 لكل منهما)، فيما فقد ميلان فرصته بإحراز لقب الكأس للمرة السادسة في تاريخه، وسيستفرغ للقتال على جبهتي الدوري التي يتصدرها بفارق أربع نقاط عن يوفي بالذات، ودوري أبطال أوروبا، حيث يواجه برشلونة الإسباني حامل اللقب في ربُع النهائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشعل الجهني
مشرف على القسم العام




.... ....
عدد المساهمات : 152
نقاط : 2571
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: يوفنتوس يزيح ميلان ويبلغ نهائي الكأس    الأربعاء مارس 21, 2012 7:49 am

مبروك لليوفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوفنتوس يزيح ميلان ويبلغ نهائي الكأس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شعبة 12 :: ڦـڛـم ~ الرِيـاضَة ~-
انتقل الى: